إلى المستثمرين، رجال الأعمال، أصحاب الشركات المتوسطة والكبيرة، مديري التسويق والمبيعات، مديري الشركات ومتخصصي التسويق الإلكتروني، طلاب كليات البيزنيس والتجارة

 

استثمر في مستقبلك المهني!! واستعد لتغيير حياتك المهنية.. بالعلم الذي تحتاجه لتحقيق النجاح في عالم التسويق والإدارة.. بدون الحاجة لخبرات سابقة أو التفرغ التام للدراسة!!

🎯دراسة التسويق ستغير حياتك.. مع دبلومة التسويق 3*1 التي تغطي أهم ما يتم دراسته في الـــــــ MB🎯

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن هذه الدبلومة

انضم إلى الدبلومة قبل أن ينتهي هذا الخصم

عرض مؤقت بمناسبة شهر رمضان بادر بالشراء الأن

فقط بمبلغ 140 دولار بدلاً من 200 دولار

استثمر في نفسك لتغير حياتك ومستقبلك المهني

{

تبدأ الرحلة عندما يدرك العميل المحتمل أن لديه مشكلة أو رغبة.. وينتهي الأمر بشراء منتج أو خدمة (على أمل) أن تفوز أنت بتلبية احتياجات هذا العميل.. وفي المنتصف وخلال الصراع على من يفوز بمشاعر هذا العميل هناك عدة مراحل خلال هذه الرحلة:

ولكنك في الغالب لن تستطيع لأنك لا تعرف:

N

من هو عميلك المستهدف وكيف تحدده؟

N

ما هي رغبة أو مشكلة هذا العميل؟

N

ما هي المراحل الموجودة منذ بداية الرحلة حتى يشتري العميل؟

N

وأمور أخرى وتفاصيل كثيرة تنتهي بعميل خسرته في الصراع لأحد منافسيك.. عميل اشترى منك ولكنه غاضب، أو عميل يشعر بالولاء لك، ويدافع عن علامتك التجارية…

ولذلك يجب أن تكون على دراية ومعرفة بعلم التسويق لتعرف:

N

الإحتفاظ: يستمر العميل في إستخدام المنتج أو الخدمة.

N

التأييد والولاء: يوصي العميل بالخدمة أو المنتج للآخرين ويدافع عن العلامة التجارية.

N

الشراء: يختار العميل الحل الأنسب من بين المعروض ويقوم بشرائه.

N

التجربة: يجرب العميل المنتج أو الخدمة ويُقيّم مدى رضاه عنها.

 

N

الوعي: يدرك العميل وجود مشكلة أو رغبة.

N

البحث: يبحث العميل عن معلومات وحلول لمشكلته أو رغبته.

N

التقييم: يقارن العميل بين الحلول المختلفة المتاحة أمامه.

N

الوعي: يدرك العميل وجود مشكلة أو رغبة.

N

البحث: يبحث العميل عن معلومات وحلول لمشكلته أو رغبته.

N

التقييم: يقارن العميل بين الحلول المختلفة المتاحة أمامه.

N

الشراء: يختار العميل الحل الأنسب من بين المعروض ويقوم بشرائه.

N

التجربة: يجرب العميل المنتج أو الخدمة ويُقيّم مدى رضاه عنها.

 

N

الإحتفاظ: يستمر العميل في إستخدام المنتج أو الخدمة.

N

التأييد والولاء: يوصي العميل بالخدمة أو المنتج للآخرين ويدافع عن العلامة التجارية.

ولأن احتياجات ورغبات العميل تتغير باستمرار، ورحلته لا تتوقف بعد الشراء فالتسويق كذلك رحلة مستمرة ايضاً لا تتوقف..

استثمر في نفسك لتغير حياتك ومستقبلك المهني

ولهذا لا يتوقف دور التسويق عند رحلة العميل.. بل إذا كنت ممن:

أو يرتكب أحد هذه المشاكل أو بعضها

Q

الخلط بين التسويق والإعلانات والإعتقاد بأن الإعلانات هي التسويق بأكمله.

Q

التسعير الخاطئ وعدم معرفة أنواع التسعير وأهم العوامل المؤثرة على التسعير.

Q

إنفاق مبالغ كبيرة على الإعلانات والترويج دون تحقيق النتائج المرجوة.

Q

عدم تخصيص ميزانية كافية للتسويق أو الإعتقاد أن التسويق باهظ الثمن.

Q

تقليد استراتيجيات التسويق التي يستخدمها المنافسون دون دراية وعلم.

Q

الإعتماد على جودة المنتج فقط لبيعه وعدم بذل أي جهد في تسويقه.

Q

تجاهل العملاء الحاليين وعدم خدمتهم بشكل مرضي والتركيز فقط على جذب عملاء جدد.

Q

تجاهل قوة التسويق عبر الإنترنت وعدم الإستفادة من أدوات التسويق عليه.

Q

توقع نتائج فورية من التسويق وعدم الصبر على تحقيق النتائج.

Q

الإعتقاد بعدم الحاجة لمعرفة ما يقوم به ويفعله المنافسون وعدم مراقبتهم.

يقع في أحد هذه الأخطاء أو بعضها

Q

عدم تحقيق أهداف الشركة بشكل عام، مثل زيادة الحصص السوقية، تحسين الأرباح، توسيع قاعدة العملاء، وتطوير المنتجات والخدمات.

Q

عدم تحليل السوق بشكل دقيق وفهم احتياجات ورغبات العملاء لتلبية تلك الإحتياجات والرغبات بشكل فعال.

Q

عدم معرفة نقاط القوة والضعف لديك وتحديد الفرص والتهديدات الموجودة في السوق.

Q

عدم تطوير استراتيجيات تسويقية مبتكرة تمنح الشركة ميزة تنافسية في السوق وتساعدها على التفوق على منافسيها.

Q

عدم معرفة الجمهور المستهدف وعدم معرفة خصائص وسلوك هذ الجمهور. وكيف يشتري؟

Q

عدم القدرة على بناء علامة تجارية قوية وبناء سمعة إيجابية للشركة في أذهان العملاء والجمهور المستهدف.

Q

عدم بناء علاقات مستدامة ومربحة مع العملاء من خلال تقديم قيمة مضافة وتجربة ممتازة لخدمة العملاء.

Q

عدم تحقيق التوازن بين تحقيق الأهداف قصيرة الأجل مثل زيادة المبيعات، والأهداف طويلة الأمد مثل بناء العلاقات الدائمة مع العملاء.

فأنت ايضاً بحاجة إلى دراسة علم التسويق…

يقول كلايتون باريجور: “إذا لم يعرف العملاء بوجودك، فلن يأتوا إليك. وإذا لم يأتوا إليك، فلن يشتروا منك. وإذا لم يشتروا منك، فلن يبقى لك عمل لتقوم به”

ولكي يبقى لك عمل تقوم به أو تغير من خلاله مستقبلك المهني والمادي.. فأنت بحاجة إلى علم التسويق و دراسته ..

استثمر في نفسك لتغير حياتك ومستقبلك المهني

ولأن التسويق هو روح التجارة وإدارة الأعمال.. فكما لا يمكن للجسد أن يعمل بدون روح، لا يمكن للأعمال أن تنمو بدون تسويق فعال..

ولكن ممن تتعلم التسويق…؟

الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube، هي بلا شك مصادر مفيدة لتعلم التسويق.. ولكن، هناك بعض المشاكل التي تواجهها عند استخدامك لها:

نقص التعمق:

لا تُقدم الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube معلومات مُعمقة عن جميع جوانب التسويق. ولا تتعلم المهارات العملية اللازمة التي تناسبك مرحلتك الموجود فيه حالياً كمتعلم.

نقص التفاعل:

لا توفر الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube فرصًا للتفاعل مع المدرب. وهو من الأشياء المهمة لتسهيل وتبسيط عملية الشرح والفهم للكثير من الامور المعقدة خلال فترة التعلم.

نقص التنظيم:

لا تكون المعلومات المُقدمة في الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube منظمة بشكل جيد. وفي الأغلب يكون من الصعب عليك العثور على المعلومات التي تحتاجها من هذه المصادر.

الاعتماد على النفس:

يتطلب تعلم التسويق من خلال الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube الكثير من الاعتماد على النفس. ولا تجد الدعم اللازم و التوجيه والإرشاد من المعلم.

ضياع الوقت:

تستغرق وقتًا طويلاً للعثور على المعلومات التي تحتاجها في الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube. وضياع الوقت هو شئ أثمن من ضياع المال نفسه.

نقص المصداقية:

في الغالب تكون جميع المعلومات المُقدمة في الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube غير موثوقة. أو قديمة أو لا يتم تحديث المعلومات فيها بشكل دوري.

نقص التنظيم:

لا تكون المعلومات المُقدمة في الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube منظمة بشكل جيد. وفي الأغلب يكون من الصعب عليك العثور على المعلومات التي تحتاجها من هذه المصادر.

نقص التفاعل:

لا توفر الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube فرصًا للتفاعل مع المدرب. وهو من الأشياء المهمة لتسهيل وتبسيط عملية الشرح والفهم للكثير من الامور المعقدة خلال فترة التعلم.

نقص التعمق:

لا تُقدم الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube معلومات مُعمقة عن جميع جوانب التسويق. ولا تتعلم المهارات العملية اللازمة التي تناسبك مرحلتك الموجود فيه حالياً كمتعلم.

نقص المصداقية:

في الغالب تكون جميع المعلومات المُقدمة في الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube غير موثوقة. أو قديمة أو لا يتم تحديث المعلومات فيها بشكل دوري.

ضياع الوقت:

تستغرق وقتًا طويلاً للعثور على المعلومات التي تحتاجها في الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube. وضياع الوقت هو شئ أثمن من ضياع المال نفسه.

الاعتماد على النفس:

يتطلب تعلم التسويق من خلال الكتب والمواقع المجانية وقنوات YouTube الكثير من الاعتماد على النفس. ولا تجد الدعم اللازم و التوجيه والإرشاد من المعلم.

غير مستوى دخلك ومعيشتك.. واستثمر في بناء عقليتك

رسالة مفتوحة إلى جميع من يريد أن…

يحترف علم التسويق والإدارة والاستثمار في نفسه من اجل مستقبله.

تخيل معي ماذا يمكن أن يحدث لمستقبلك المادي والمهني إذا احترفت علم التسويق والإدارة..

هل تعلم أن الشركات تُقّيم عملك على النتائج وليس الجهد المبذول منك…؟

لكن كل ما عليك فعله هو أن تكون جيد فعلاً فيما تفعله حتى تحترفه.

من أنا وما هي خبراتي

اسمي: د.ايهاب مسلم

ماجستير إدارة الأعمال واستشارى التسويق، مدرب فى العلوم والمهارات الإدارية بمصر، طبيب ورجل أعمال خبرة أكثر من 37 عاما فى تطوير وإدارة الشركات..

37 عام خبرة في السوق المصري والعربي مع الشركات الصغيرة والمتوسطة.. مع التركيز على الدمج بين العلم والتطبيق وتوضيح الأخطاء الإدارية والتسويقية المتكررة في مجتمعاتنا..

أقدم في يوديمي 21 دورة في مجال التسويق والأعمال، جذبت قاعدة طلابية متنوعة تضم أكثر من 120,000 ناطق بالعربية من 145 دولة.. في هذه الدبلومة فقط 6290 طالب وبمعدل تقييم 4.7 من خلال 2516 طالب.

صفحتي على فيسبوك يتابعها ما يقرب من 300,000 شخص.. ومجموعة فيسبوك مخصصة تضم حوالي 400,000 عضو..

قناتي على يوتيوب هي مسار آخر أشارك فيه خبرتي. وهي أكبر قناة باللغة العربية تركز على التعليم في مجال الأعمال والتسويق، بعدد مشتركين اكثر من 410,000 ومايقرب من 600 فيديو.

بدلاً من 200 دولار.. عرض مؤقت لاستثمار عالي الربحية

لذلك اقدم لك دبلومة التسويق 3*1 لتغيير حياتك المهنية ومستقبلك…

ما الذي ستتعلمه داخل الدبلومة بالتفصيل (كورسات الدبلومة)؟

تعريف مختصر بالدبلومة:

الدبلومة عبارة عن 20 كورس في دبلومة واحدة، لا غنى عنها لأي مدير أو مستثمر وتحتوي على أهم ما يُدرس في ماجستير إدارة الأعمال MBA.

الدبلومة مصممة بعناية ومدعومة بخبرة أكثر من 36 عامًا في مجال التسويق والتدريب، وآراء عشرات الآلاف من الدراسين، ومعايشة الشركات في المنطقة العربية كاستشاري ومحاضر..

الدبلومة هي إحدى مساهماتي المهمة، التي صُممت لتلبية احتياجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في مصر والمنطقة العربية.

بدأت في تقديمها بعد أكثر من 20 سنة من الدراسة والممارسة العملية، واستغرق تصميمها عدة شهور.

استمر تطويرها وتحسينها وتحديثها بمحتوى إضافي لأكثر من 10 سنوات، ومازال التطوير مستمراً، لتساعد على تحسين فرص النجاح ومواجهة التحديات العملية في عالم الأعمال. وأن يتضمن بشكل مترابط وعملي، أهم مايتم دراسته في ال MBA ماجستير إدارة الأعمال.

راعيت ان تكون مسجلة من كورس فعلي مع دارسين من أنشطة مختلفة.. يتفاعلون ويوجهون الأسئلة.. وليست فيديوهات تقليدية اتحدث فيها إلى الكاميرا .. لينقلك لأجواء الدراسة بشكل يقترب جداً من الحضور المباشر!

غير مستوى دخلك ومعيشتك.. واستثمر في بناء عقليتك

لذلك اقدم لك دبلومة التسويق 3*1 لتغيير حياتك المهنية ومستقبلك…

ما الذي ستتعلمه داخل الدبلومة بالتفصيل (كورسات الدبلومة)؟

تعريف مختصر بالدبلومة:

الدبلومة عبارة عن 20 كورس في دبلومة واحدة، لا غنى عنها لأي مدير أو مستثمر وتحتوي على أهم ما يُدرس في ماجستير إدارة الأعمال MBA.

الدبلومة مصممة بعناية ومدعومة بخبرة أكثر من 36 عامًا في مجال التسويق والتدريب، وآراء عشرات الآلاف من الدراسين، ومعايشة الشركات في المنطقة العربية كاستشاري ومحاضر..

الدبلومة هي إحدى مساهماتي المهمة، التي صُممت لتلبية احتياجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في مصر والمنطقة العربية.

بدأت في تقديمها بعد أكثر من 20 سنة من الدراسة والممارسة العملية، واستغرق تصميمها عدة شهور.

استمر تطويرها وتحسينها وتحديثها بمحتوى إضافي لأكثر من 10 سنوات، ومازال التطوير مستمراً، لتساعد على تحسين فرص النجاح ومواجهة التحديات العملية في عالم الأعمال. وأن يتضمن بشكل مترابط وعملي، أهم مايتم دراسته في ال MBA ماجستير إدارة الأعمال.

راعيت ان تكون مسجلة من كورس فعلي مع دارسين من أنشطة مختلفة.. يتفاعلون ويوجهون الأسئلة.. وليست فيديوهات تقليدية اتحدث فيها إلى الكاميرا .. لينقلك لأجواء الدراسة بشكل يقترب جداً من الحضور المباشر!

غير مستوى دخلك ومعيشتك.. واستثمر في بناء عقليتك

ولأنك بحاجة إلى اجابات عميقة لأسئلة عديدة هي من صميم عملك إذا أردت العمل في مجال التسويق مثل..

ما هى الإدارات الأساسية فى أى شركة؟ وما الأساسيات التي يجب أن تعرفها عن كل إدارة؟ وكيف يمكن أن تحسن أداء هذه الإدارات؟

ما هو موقع التسويق فى أى شركة؟ وماهى علاقة التسويق بالإدارات الأخرى؟ وكيف تؤثر وتتفاعل تلك الإدارات مع نشاط التسويق فى الشركة؟

ما هو الفرق بين التسويق فى نشاط يقوم على شخص واحد، وشركة بها مئات الآلاف من العاملين؟

ماهى المشاكل والتحديات الشائعة فى التسويق؟ وكيف تتجنبها؟

ماهو الفرق، بين التسويق والمبيعات؟ وماهى العلاقة المثالية بينهما؟

ما علاقة التسويق بالمتغيرات الاقتصادية والسياسية؟

ماهو التسويق الاستراتيجى، وما هي الاستراتيجية الأنسب لك؟ وما علاقته بالإدارة الاستراتيجية؟

كيف تقوم بإعداد خطة تسويقية متكاملة؟

ما هى القوى الخمسة التي تحاربك وتقلل أرباحك؟ وكيف تحمى نشاطك منها؟

كيف تقسم السوق وتستهدف الشرائح الهامة؟

ما الفرق بين المزيج التسويقى والمزيج الترويجى؟

ما هى خطوات تسعير منتجك أو خدمتك؟

كيف تدير فريق البيع فى شركتك؟

ماهى المهارات الأساسية للبيع الشخصى؟

كيف تحافظ على رضاء عملائك الحاليين؟ وكيف تقوم بقياس رضا العملاء؟

كيف تتجنب الأخطاء المتكررة التى تقع فيها الشركات فى مجال التسويق؟

كيف تسوق منتجك على الإنترنت مجانا؟ وما هي أساسيات التسويق الإلكتروني؟ وكيف تضع إعلانا ممولا لشركتك على فيس بوك؟

ما معنى المخاطرة؟ وما هي مصادرها؟ ومتى تزيد أو تقل؟ وكيف تتأثر الشركات الناشئة والقائمة بالمخاطرة؟

كيف تتجنب أسوأ أنواع الأخطاء الاستثمارية والإدارية والتسويقية “الخرافات” فى إدارة شركتك، والتى يعتقد العديد من المديرين أنها ممارسات صحيحة؟!

كيف تتعامل مع المخاطرة فى قراراتك الاستثمارية؟ وما هى الأخطاء التى تسبب فشل المشروعات فى بدايتها؟

كيف تقرأ الأرقام المالية؟

كيف تتعرف على القوائم المالية وماذا تعنيه كل قائمة منهم؟

ما هي الأصول والإلتزمات وماذا يعني كل مصطلح فيهم؟

فأنت بحاجة ايضاً إلى دبلومة التسويق 3*1 لهذه الإجابات ولتغيير مستقبلك الوظيفي..

استثمر في نفسك وغير مستقبلك المهني

شاهد بعض أراء متدربينا عن الدبلومة بفضل الله

غير مستوى دخلك ومعيشتك.. واستثمر في بناء عقليتك

الإجابة على أهم الاسئلة الشائعة للعملاء

هل هناك ضمان للنجاح أو تحقيق نتائج؟

لا، لا توجد ضمانات لأي نجاح في أي عمل. الشيء الوحيد الذي يمكننا ضمانه هو أن الدبلومة قد تم التحقق من قيمة محتواها من خلال الآف قاموا بشراؤها وتقييمها. ولا توجد دورة تدريبية أو تطبيق أو حتى جامعة تضمن لك أنك سوف تنجح أو تضمن لك النتائج. يعتمد الأمر كله على العمل الشاق الذي قمت به ومدى تفانيك. يمكننا أن نضمن أنك إذا بذلت جهدًا واتبعت ما في الدبلومة، فستكون في وضع أفضل مما كنت فيه قبل البدء، وإذا لم يعجبك ذلك، فإننا نقدم أيضًا ضمان استرداد الأموال لمدة 15 يوم دون طرح أي أسئلة.

ماذا لو لم يعجبني محتوى الدبلومة بعد الاشتراك؟

لأننا نثق في جودة محتوى الدبلومة وخبراتنا على مدار 37 عام، يوجد عليها ضمان 15 يوم في حال اذا لم تراها مناسبة لك دون ابداء أي اسباب.

لماذا سعر الدبلومة مرتفع بعض الشئ؟

بالعكس الدبلومة تقدم حالياً بسعر مخفض جداً، كما ان السعر الحالي لا يعكس قيمة محتوى الدبلومة ومدى فائدتها.. وايضاً الدبلومة تحتوى على 20 كورس مختلف في مجال التسويق والإدارة.. كما ان السعر الحالي لا يعني التزامي ببقائه هكذا لفترة اطول.

كيف أعرف إذا كانت هذة الدبلومة مناسب بالنسبة لي أم لا؟

قبل أن تقرر ما إذا كانت الدبلومة مناسبة لك أم لا، عليك تحديد أهدافك من التعلم اولاً؟ هل تريد ان تبذل قصارى جهدك لتكون أفضل من السابق؟ هل تريد ان تغير وضعك الحالي؟ هل تملك عقلية النجاح وعقلية النمو وليست عقلية الثبات؟ هل تؤمن بانك مربوط بالسعي والاسباب فقط وان النتيجة بيد الله سبحانه وتعالى؟ حينها ستجد أن الدبلومة مناسبة لك.

ماذا لو كان لدي أسئلة وأحتاج إلى المساعدة؟

تواصل مع فريق الدعم البشري الذي يعمل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع على “وسائل الدعم الخاصة بنا” إذا كانت لديك أي أسئلة أو كنت بحاجة إلى اي نوع من الدعم.

متى يمكنني البدء في رؤية محتوى الدبلومة؟

بعد الدفع مباشرك ستجد البلومة قد تم اضافتها الى الكورسات التي قمت بالاشتراك بها.

سعر الدبلومة الآن  140 دولار بدلاً من 200 دولار

ماذا لو ضمنا لك إسترجاع اموالك؟

نعم ماذا لو اعطيناك 15 يوم كاملة لإسترداد اموالك؟

هل هناك ما تخسره أو تخاف منه؟

في كلا الحالين لن يضيع عليك شيئاً فالأمر كله سنضمنه لك اما محتوى جيد ومناسب لك وستسفاد منه، أو 15 يوم كاملة تشاهد الدبلومة، وان كانت غير مناسبة أو لن تستفيد منها تسترجع اموالك دون ابداء أي اسباب لنا.

لا بد من مفترق طرق

نعم في النهاية لا بد من مفترق طرق…

 

طريق بالفعل أنت فيه بوضعك الحالي:

تبحث عن مصدر هنا وهناك مجاني أو حتى قليل السعر.. وتريد أن تخرج منه بمعلومات قيمة وخبرات مفيدة تتعلم وتنمي خبراتك أكثر في التسويق.. وسعيد جداً ببعض المعلومات التي تعلمتها وفي الغالب هي معلومات غير مترابطة أو متكاملة وتنظر دائماً أسفل قدميك، وهذا الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.. لأنه لن يفيديك كخبرات عملية ولا كاستفادة وظيفية مستقبلية.. ويضيع عليك الوقت سنة بعد اخرى ثم تجلس تتحسر على نفسك وتندب حظك وقلة حيلتك.. دون تحقيق نجاح أو طموحات أو اهداف ذات قيمة.. أومستقبل وظيفي له خطوط ومعالم واضحة……الخ

 

وطريق المفترض أن تسعى اليه:

طريق الناجحين وهو طريق العلم والمعرفة والاستثمار في النفس والذات.. طريق تستثمر فيه اليوم في نفسك وتدفع فيه على عقلك لتكسب غداً المعرفة والعلم ثم المال.. طريق اتمنى ان تخوضه بعقلية المستثمر ورجل الأعمال.. بعقلية الأب الغني ليس بعقلية الأب الفقير.

 

فأختر أي الطريقين تريد.. ولكن تحمل العواقب، اما تغيير جزري في مستقبلك وحياتك المهنية.. أو أن تبقى على ما أنت عليه في نفس وضعك الحالي.. فأختر وتحمل.

فقط بــ  140 دولار بدلاً من 200 دولار.. عرض لفترة محدودة

جميع الحقوق محفوظه © د.إيهاب مسلم